Ads 468x60px

السبت، 25 أغسطس، 2012

خبراء التغذية: الثوم والبصل دواء لكل داء


يعرف الثوم بأنه "عسل الإنسان الفقير"، لأنه استخدم لعلاج العديد من الأمراض والآلام والمتاعب، فلا يخلو منزل من وجود الثوم فيه ولاتحلو كثير من الأكلات إلا بوجود الثوم. وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): كلوا الثوم وتداووا به فإن فيه شفاء من سبعين داء.

وفي هذا الصدد، أكدت خبيرة التغذية نادين عندارى أن الثوم يساهم في التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم وتخفيض ضغط الدم في الجسم، كما يحتوي على مواد تساهم فى توسيع الشرايين، إضافة إلى مقاومته للعديد من الفيروسات. 

وقالت خبيرة التغذية في مقابلة مع قناة "العربية" الإخبارية اليوم السبت، إن الثوم يحتوي على نسبة من فيتامين "سي" المقاوم للتأكسد وفيتامين "ب6" الذي يحمي القلب، إضافة إلى إحتوائه على بعض المعادن كالمنجنيز، مشيرة إلى أن الإكثار من تناول الثوم يساهم في حدوث سيلان في الدم.

وفي إشارة إلى فوائد البصل، أكدت عندارى أن البصل يحتوي على مواد تزيد من إنتاج الأنسولين في الدم، مشيرة إلى أن هناك دراسات أفادت بأنه يساهم في مقاومة الالتهابات، نظراً لإحتوائه على فيتامين "سي".

وأوضحت أن البصلة الواحدة تحتوي على 70 سعراً حرارياً بينما فص الثوم الواحد يحتوي على ما بين 4 إلى 5 سعرات حرارية.

وكانت دراسة طبية بريطانية حديثة توصلت إلى أن البصل يعد من أكثر الأطعمة التي تجلب السعادة والشعور بالمرح والسرور يليه الجزر والفول والموز ثم البطاطس، فيما قال باحثون بجامعة برن في سويسرا أن تناول البصل باستمرار يفيد في الوقاية من هشاشة العظام خاصةً عند السيدات المسنات.

يذكر أن الكوليسترول أحد أنواع الدهون التي يحتاجها الجسم لبناء الصحة السليمة، وبسبب ارتباطه بأمراض القلب، يربط الناس الكوليسترول دائماً بالعوامل السلبية له.

الثوم يزيد من تدفق الدم للدماغ

وفي نفس الصدد، توصلت دراسة حديثة إلى أن الثوم يقاوم الكثير من الأمراض ويطلق عليه في عالم الأعشاب الطبية "بنسلين الفقراء"، وذلك لأنه يحتوي على الكثير من المركبات المضادة للميكروبات، وهو من العلاجات الواعدة لمعالجة سرطان الجهاز الهضمي، كما أنه يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.

وأوضحت الدراسة أن الثوم يستخرج منه مادة اكليل الجبل التي تعرف بـ "روزماري" وهي شديدة الفعالية في مقاومة الأكسدة، كما تضاعف أوراق إكليل الجبل في زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، وهو ما يعطي النبات شهرته بأنه وسيلة فعالة لتنشيط الذاكرة، ويحتوي النبات المتوسطي على مكونات وخصائص مضادة للالتهابات، كما أنه يعزز جهاز المناعة وهو مصدر جيد للحديد والكالسيوم والبوتاسيوم.



ويحمي الكبد من السموم


أكد الباحث المصرى "يحيي رسلان" بالهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، أن تناول الثوم الطازج يومياً يحمي الكبد من السموم الكيميائية، والتي تتجمع نتيجة كثرة تناول الأدوية أو ملوثات البيئة.

وأوضح المتخصصون أن الثوم يحتوي على مواد كيميائية مضادة للجراثيم والفطريات والفيروسات، مما يجعل زيت الثوم فعال فى علاج آلام الاذن.

أشار الأطباء أن الطريقة هى أن يؤخذ رأس ثوم كامل ويهرس ثم يغمر في نصف كوب زيت ويترك مغطى لمدة أسبوع عند درجة حرارة الغرفة، بعد ذلك يصفى الزيت الناتج من خلال قطعة شاش نظيفة ويوضع الزيت في الثلاجة لحين الحاجة.

وعند الاستعمال يخرج الزيت من الثلاجة ويترك خارجها حتى تزول برودته ثم يقطر قطرتين في الأذن المصابة مع ملاحظة عدم استعماله للأشخاص الذين يعانون من ثقب في طبلة الأذن.

يذكر أن أول من كشف عن تلك الفائدة هم قدماء المصريين، حيث كانوا يقدمون الثوم الطازج لعمال بناء الهرم لحمايتهم من تلوث البيئة.



البصل يحمي القولون


كما أكد فريق طبي أمريكي من جامعة كورنل في نيويورك أن البصل ذا الرائحة النفاذة والقوية يحتوي على أكبر كمية ممكنة من المواد المضادة للأكسدة، والتي تعتبر أفضل الوسائل للحد من انتشار الأورام السرطانية الموجودة في خلايا الكبد والقولون.

وتوصل العلماء في السابق إلى فوائد البصل في مقاومة الأورام خاصة السرطانية منها، إلا أن هذه الدراسة جاءت لتؤكد للمرة الأولى أن الأنواع القوية من البصل هي الأنجع في مقاومة الأورام السرطانية، وذلك حسب ما ذكر في مواقع متخصصة بأخبار الصحة.

وأشار خبراء التغذية والصحة إلى أن البصل يفوق التفاح بفوائده العديدة وقيمته الغذائية، ففيه 20 ضعفاً من الكالسيوم الموجود في التفاح، وضعف ما فيه من الفوسفور وثلاثة أضعاف ما يحتويه من فيتامين "أ"، وهو يحتوي على فيتامين "سي" والكبريت والحديد ومواد وعناصر غذائية أخرى تساعد على إدرار البول والمادة الصفراوية من الكبد، وتتصف أيضاً بأنها ملينة للأمعاء ومقوية للأعصاب وتعمل على ضبط نسبة السكر في الدم أيضاً.



0 التعليقات:

إرسال تعليق

أضف تعليق

مطبخك اليوم





 
Blogger Templates custom blogger templates