Ads 468x60px

الأربعاء، 1 مايو، 2013

مأكولات البحر المتوسط تخفف من أعراض سن اليأس عند المرأة




انخفضت نسبة حدوث الأعراض المزعجة المرافقة لسن اليأس بحوالي 20% عند النساء اللواتي تناولن الكثير من الفواكه مثل الفراولة والأناناس والبطيخ والطعام القريب من نظام التغذية المتبع في منطقة البحر الأبيض المتوسط. وتوصل باحثون من أستراليا، قاموا بمتابعة 6040 امرأة تتراوح أعمارهن بين 50 و55 سنة لمدة 9 سنوات، إلى إيجاد علاقة بين نمط الطعام والأعراض المزعجة، مثل التعرق الليلي والهبات الساخنة المرافقة لانقطاع الطمث وسن اليأس.

 وحددت الدراسة التي نشرت في المجلة الأميركية للتغذية، ستة أنظمة للتغذية وهي الخضار المطبوخة ونظام تغذية البحر الأبيض المتوسط واللحم العادي واللحم المصنع ومشتقات الألبان والحمية الغنية بالدسم والسكريات. وذكرت الدراسة أن 58% من النساء عانين، في بداية الدراسة من الهبات الساخنة أو التعرق الليلي أو كليهما.

 وبعد تسع سنوات من المتابعة، وجد الباحثون أن الأعراض السابقة كانت أخف لدى النساء اللواتي يتبعن نظاما غذائيا مشابها لنظام التغذية المتبع في منطقة البحر الأبيض المتوسط مثل تناول الثوم والخضار والسلطات والمعكرونة، ولم يكن هناك تأثير يذكر للخضار واللحم ومشتقات الألبان على الأعراض سواء بالزيادة أو بالنقصان، أما بالنسبة للدسم والسكريات فقد زادت من أعراض سن الياس. 

أما عن الآلية البيولوجية وراء هذا التأثير، فلم يتمكن الباحثون من معرفتها، إلا أنهم يعتقدون أن الحمية الغنية بالألياف وناقصة الدسم تساهم بالحفاظ على مستويات هرمون " الإستروجين"، مما يخفف الهبات الساخنة والتعرق الليلي، كما أن نظام التغذية المتبع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط تحافظ على مستويات سكر الدم مستقرة ضمن الحدود الطبيعية مما يمكن أن يخفف من الأعراض. يذكر أن نتاج هذه الدراسة، ستوجه الأنظار نحو تطوير برامج غذائية للوقاية من الأعراض المزعجة لسن اليأس بدلا من المعالجة الهرمونية، وخاصة بسبب ارتباطها بأمراض القلب والسكتات الدماغية وسرطان الثدي.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أضف تعليق

مطبخك اليوم





 
Blogger Templates custom blogger templates